التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يونيو, 2015

أكبر سرقة بالتاريخ.. متسللون سرقوا مليار دولار

كشف محققون عما يعتقدون أنه أكبر جريمة إلكترونية في التاريخ، سرقوا خلالها من بنوك في العديد من دول العالم، ما يصل إلى مليار دولار، وهي العملية التي وصفت بأنها "ثورة في عالم الجريمة الإلكترونية".وتعتقد البنوك البريطانية أنها فقدت عشرات الملايين من الجنيهات، بعدما قضت عصابة روسية نحو عامين على الأقل، في تنظيم أكبر جريمة سرقة عبر الفضاء الإلكتروني.وبلغ حجم الأموال المسروقة نحو مليار دولار، أو ما يعادل 650 مليون جنيه استرليني، بواسطة فيروس هاجم شبكات أكثر من 100 مؤسسة مالية في أنحاء من العالم. وتمكن المتسللون من زرع الفيروس في أنظمة شبكات البنوك مستخدمين برنامجاً خبيثاً، انتشر في الشبكات وقام برصدها على مدى شهور، وجمع معلومات وأرسلها إلى العصابة.
وكان البرنامج الخبيث متطوراً جداً إلى حد أنه أتاح للمجرمين مشاهدة فيديوهات مراقبة داخل المكاتب الأمنية أثناء جمع البيانات التي يحتاجونها لتنفيذ سرقاتهم.
وما أن أصبحوا جاهزين لتوجيه ضربتهم حتى تمكنوا من تشكيل طاقم مصرفي على الإنترنت بهدف تحويل ملايين الجنيهات إلى حسابات وهمية.
بل وتمكنوا كذلك من التحكم بأجهزة الصراف الآلي، وصرف أموال عبرها من…

قرصنة المعلومات الطبية أحدث نشاط للهاكرز

شركة أنثيم للتأمين الصحي أفادت في 5 فبراير الماضي بأنه تم الدخول إلى 80 مليون سجل طبي
غالباً ما يستهدف المتسللون أو "الهاكرز" المؤسسات المالية مثل البنوك أو تلك التي تقوم بعمليات مصرفية، أو ربما مؤسسات عسكرية بهدف التجسس، أو جهات أخرى، يمكن بيع أسرارها أو تشكل تهديداً ما. غير أن أحدث هجوم للمتسللين استهدف هذه المرة مؤسسة جديدة وبيانات ومعطيات من نوع مختلف، إذ هاجموا شركة التأمين الصحي "برميرا بلو كروس"، وسرقوا بيانات 11 مليون مريض، ما يجعله أكبر هجوم لمتسللين يستهدف مؤسسة طبية.
وكان قطاع التأمين الصحي بدأ مؤخراً يلفت انتباه الهاكرز والمتسللين، ففي فبراير الماضي أفادت شركة التأمين الصحي "أنثيم" بأن خرقاً لبياناتها استهدف نحو 80 مليون سجلاً، وفي العام 2014، شهدت أنظمة صحة المجتمع الصحية في تنيسي اختراق 4.5 مليون سجل، رغم أن الشركتين أعلنتا أنه لم يتم اختراق أي بيانات طبية للمرضى.
ويعتقد الخبراء أن هذا الاستهداف يعود إلى إن الأنظمة المستخدمة في حماية بيانات المرضى قديمة، لم يتم تحديثها على غرار البنوك والشركات المصرفية.
وأوضح الخبراء أن قطاع التأمين الصحي غير مح…

خطوات النجاح وبناء ثروتك بالحلال

أكثر الأمور التي تؤرق الإنسان في حياتنا هي كيفية جني الأموال، وما هي أسهل طريقة ممكن أن تجني أكبر قدر ممكن من المال، والجميع يتمنى ويبحث عبر شبكة الإنترنت، كيف أصبح غنياً ؟ كيف أكسب مالاً ؟ كيف أجني الكثير من الأموال ؟ كيف أربح 100$ في الساعة ؟ .. إلخ. قائمة طويلة من التساؤلات والحيرة التي يقع فيها الشخص، ويجب أن ندرك بأن الأمر ممكناً لكنه ليس سهلاً، ويحتاج إلى جهد منك وإن كان في بداية الأمر، فالإنترنت فتح للعالم مجالاً واسعاً من الإستثمار وجني الأموال من البيت، وهناك طرقاً شتى وهي حلال 100%. والإنترنت سوق إلكتروني يجمع البائع والمشتري، فيمكنك أن تصبح تاجراً عبر الإنترنت، ويمكنك إستغلال الإعلانات والكسب منها، كما يمكنك أيضاً الدخول إلى عالم البورصة، وطرق أخرى لكنّها جميعها تحتاج إلى جهد ووقت منك، ونخص بالذكر مرحلة البداية لأنك لا تمتلك الخبرة الكافية والإلمام بهذه الأمور، فستجد صعوبة في بداية الأمر ويصبح بعد ذلك أمراً روتينياً. وهناك طرق عليك أن تتبعها إذا كنت تريد أن تصبح غنياً، وغنياً معناها أنك تمتلك قدراً كبيراً من المال في حوزتك، وهذا يأتي من خلال إحدى الطرق التالية أو كلها مجتمعة: